بيان من (حزب الأمة الإسلامي) للشعب الليبي

الحمد لله ولي المؤمنين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه المجاهدين إلى اليوم الدين، وبعد ..

إن الشعب الليبي اليوم يتعرض إلى حرب إبادة جماعية ومجازر وحشية من نظام إجرامي من أجل إخماد ثورته الشعبية السلمية، وقد وجب على الأمة كلها نصرة المستضعفين المظلومين في ليبيا..

وهذا نداء إلى الأمة كلها، وإلى كل شعوبها، وإلى الشعب السعودي البطل، للقيام بواجب الأخوة، وبما توجبه المروءة، بالتعبير عن التضامن مع الشعب الليبي، بكل وسيلة ودعم مادي ومعنوي، كما تفعل كل شعوب العالم الحر، فالشعب السعودي شعب عربي مسلم حر، لا يمكن أن يغيب صوته في كل هذه الأحداث التي تعيشها الأمة كلها..

كما ندعو علماء الأمة ودعاتها في المملكة إلى الصدع بالحق في كل وسائل الإعلام كما قال تعالى (وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) وإن شعب ليبيا يستغيث بكم، فالله الله يا علماء الإسلام ودعاته لا تتخاذلوا عن نصرة المظلومين من المسلمين، فأنتم علماء الحرمين الشريفين، والعالم الإسلامي يتطلع لموقفكم، وقد غبتم عن أحداث الثورة التونسية والمصرية، فلا تغيبوا عن أحداث الثورة الليبية التي تواجه مجازر دموية، وإن صمتكم اليوم جريمة لن تغفرها الأمة لكم، وقد صار النظام الليبي ينشر فتاواكم على الشعب في وسائل الإعلام ليخذله عن نصرتهم لإخوانهم، فالله الله يا علماء السنة لا تخذلوا الأمة فتنساكم كما نسيتموها في أحلك ظروفها..

(حزب الأمة الإسلامي)

الثلاثاء 19/3/1432 هـ

الموافق 22/2/ 2011م

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.