بيان من المكتب الإعلامي لحزب الأمة الإسلامي

بيان من المكتب الإعلامي لحزب الأمة الإسلامي

إن حزب الأمة الإسلامي إذ يشكر جميع من اتصلوا به أو تواصلوا معه منذ الإعلان عن الحزب للتعبير عن تأييدهم للحزب ومشروعه الإصلاحي، ثم بعد اعتقال أعضاء الهيئة التأسيسية لإبداء المؤازرة والنصرة والدعم، ليؤكد بأن الحزب ماض في طريقه معهم نحو الحرية والإصلاح حتى تتحقق طموحات الشعب السعودي كافة.

هذا ويؤكد الحزب بأنه لا توجد أي جهة تعبر عن وجهة نظره الرسمية إلا بيانات الحزب، وما يصدر عن المكتب الإعلامي، في موقع الحزب الرسمي، وما يصدر من تصريحات عن أعضاء اللجنة التنسيقية أو لقاءات إعلامية تمثل رأي الحزب.

كما يؤكد الحزب بأنه ليس له حتى الآن موقع رسمي على التويتر، وأن ما ظهر في التويتر باسم حزب الأمة الإسلامي لا يمثل الحزب ولا توجهاته الرسمية، ولا يعدو أن يكون اجتهادات مشكورة من أنصار الحزب وأنصار مشروعه الإصلاحي.

والحزب يشكر كل من يعمل في المجال الإعلامي للدفاع عن الحزب سواء بالفيس بوك أو بالتويتر أو غيرها من وسائل الإعلام، دون أن ينسب للحزب أي قول أو جهة نظر، لم تصدر عن الحزب بشكل رسمي.

والله ولي التوفيق

حزب الأمة الإسلامي

المكتب الإعلامي

الجمعة 15/3/1432 هـ

الموافق 18/2/2011م

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.