بيان للأخوة المؤيدين لمشروع الحزب الإصلاحي

بيان للأخوة المؤيدين لمشروع الحزب الإصلاحي

يوجه المكتب الإعلامي للحزب تحية تقدير لكل الأخوة المؤيدين لمشروعه الإصلاحي ولجميع المشاركين في تعليقاتهم في الموقع على اختلاف توجهاتهم المؤيد للحزب أو المعارض..

كما يخص بالشكر والتقدير الشيخ سلطان بن حثلين (أسد يام) على نصرته وتأييده للحزب ومشروعه الإصلاحي، ونؤكد وقوفنا معه ضد أي ضغوط أو مضايقات له أو لأسرته الكريمة التي كانت ولا تزال تقدم لوطنها وشعبها الغالي والنفيس ليبقى عزيزا كريما، كما يدين الحزب هذه الممارسات التي تقوم بها أجهزة الأمن ضد كل صاحب صوت حر، يريد الخير والإصلاح لوطنه وشعبه بشكل سلمي..

كما يؤكد الحزب بأنه سيقوم بالتواصل مع كل أعضائه المنظمين إليه بالطرق المناسبة والوقت المناسب، وهو يدعو الجميع إلى تشكيل مجموعاتهم حسب مناطقهم، ولكل عضو مؤمن بمشروع (حزب الأمة الإسلامي) أن يقوم باسم الحزب بالدعوة إليه والتعريف بالحزب ومشروعه، وكسب المؤيدين وتنظيمهم، وإقامة الأنشطة الاجتماعية والفكرية والسياسية لهم، وسيتم عند إطلاق الحريات العامة - وسيكون قريبا بإذن الله - عقد مؤتمر لكل أعضاء الحزب من كل المناطق، ليساهموا جميعا في الإصلاح والبناء لوطنهم وأمتهم..

وقد تابع المكتب الإعلامي بعض التحليلات عن الحزب والتي حاولت التأكيد على أن الحزب لا يوجد فيه أحد من الحجاز، ونؤكد بأنها تحليلات عارية عن الصحة، بل المؤسسون للحزب يمثلون كل مناطق المملكة، والحزب يؤمن بمشروع (الأمة الواحدة والحكومة الراشدة)، ويؤمن بحق الجميع في العدل والحرية، وحقهم في المشاركة في الوطن وإدارة شئونه، دون تمييز فئوي أو تميز مناطقي، كما هو منصوص في مبادئه وأهدافه، فلا فرق بين حجازي ونجدي، وشمالي وجنوبي، بل الجميع أخوة في الدين، وشركاء في الوطن..

المكتب الإعلامي

(حزب الأمة الإسلامي)

الثلاثاء 19/3/1432 هـ

الموافق 22/2/ 2011م

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.