بيان من مجلس شورى حزب الأمة الإسلامي

بيان من مجلس شورى

(حزب الأمة الإسلامي)

الحمد لله، وصلى اللهم على نبينا المصطفى خير خلق الله، محمد بن عبد الله وبعد..

فإن مجلس شورى (حزب الأمة الإسلامي) في المملكة العربية السعودية إذ يؤكد على موقفه المبدئي والثابت من قضايا الإصلاح السياسي و(الحكومة الراشدة) التي يؤمن بها ويدعو إليها كما في مبادئه وأهدافه في نظامه الأساسي، وكما صدر عنه من بيانات أو تصريحات أعضاء الهيئة التأسيسية في الداخل والخارج كما هو منشور في موقع الحزب الرسمي.

فإن مجلس شورى الحزب يعلن رفضه للدخول في مفاوضات مع السلطة في ظل أجواء القمع وإرهاب الدولة التي تمارسه على الشعب، ويؤكد بأنه لا تفاوض قبل حل مشكلة المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، خاصة قيادات الحزب وعلى رأسهم فضيلة الشيخ عبد العزيز الوهيبي الذي تم حرمانه من كافة حقوقه الإنسانية في السجن، وتلفيق التهم الكاذبة من أجل الضغط عليه، وهي الممارسات التي تحول دون أي إمكانية للدخول في تفاوض بين الحزب والسلطة..

كما يؤكد مجلس شورى الحزب حق الشعب في المملكة في التغيير والإصلاح السلمي، وحقه في التعبير عن توجهاته دون خوف أو إرهاب من السلطة، وحق القوى السياسية في التجمعات وعقد مؤتمراتها في الداخل للدعوة للإصلاح السياسي، كما في الحديث (إن لصاحب الحق مقالا) وحديث (وأن نقوم ونقول الحق لا نخاف في الله لومة لائم)..

(حزب الأمة الإسلامي)

الأحد 9 شعبان 1432 هـ

الموافق 10 يوليو 2011 م

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.