بشأن إعادة تكوين مجلس الشورى

في ظل أجواء الربيع العربي التي ألقت بنفحات الحرية والكرامة على الشعوب العربية, أصدرت السلطات السعودية يوم الجمعة الموافق 28/2/1434هـ أوامر بتعديل بعض مواد مجلس الشورى المعين بالكامل.

في اللحظات التي كان شعب الجزيرة العربية ينتظر التعقل السياسي من قبل النظام بالمبادرة بعمل حزمة من الاصلاحات السياسية إذ به يواصل عملية الإقصاء الجذري الذي لا محل له في سياق الربيع العربي.

وما اقدمت عليه السلطات السعودية من انتهاك صارخ لحق الشعب والتفرد بالسلطة والاستبداد بها وعزل الشعب في اختيار من يمثله يعتبر فاقد للشرعية السياسية ويمثلها وحدها، فظلا على ان هذا المجلس لايتمتع بأي صلاحيات وينتظر ماتملى عليه السلطات.

وعليه فان حزب الامة الاسلامي يستنكر تفرد الاسرة الحاكمة بالسلطات ويدعوها الى فتح المشاركة السياسية واتاحة الاختيار للشعب واعطاه حقه الكامل في اختيار شكل دولة ونمط الحكم ومن يمثله في مجلس الوزراء ومجلس الشورى وفتح مجال التعددية السياسية ومشاركة جميع اطياف المجتمع.

حزب الأمة الاسلامي

السبت 29/2/1434 هـ

الرياض

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.