بشأن إعادة تشكيل رئاسة الحزب والأمانة العامة وأعضاء المكاتب التابعة له

الحمد لله وحده ، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده ، وبعد..
فإيماناً من حزب الأمة الإسلامي بقوله تعالى : (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف) ، وعملاً بقوله صلى الله عليه وسلم (من رأى منكم منكراً فليغيره) ، وما أوجب الله من التعاون على ذلك ، كما قال تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى) ، فقد قام حزب الأمة الإسلامي بالدعوة إلى الإصلاح السياسي ، قياماً بالنصيحة ، كما جاء في الحديث الصحيح (الدين النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) ،وعلى رأس ذلك إقامة الحكومة الراشدة ، التي تحكم بالعدل ، وتقيم الشرع ، وتختارها الأمة بالشورى والرضا ، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ، عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور) وهي المحدثات التي حذر منها في حديث (ثم تكون ملكاً عضوضاً ، ثم ملكاً جبرياً)..
ولقد كان أحق من يقوم بذلك وأولاهم به ، هم شعب الجزيرة العربية ، الذين خصهم الله بالحرمين الشريفين ، حيث مهبط الوحي ونزول الرسالة ، وظهور نور الإسلام وهدايات السنة ..

وقد قام حزب الأمة الإسلامي بتاريخ ... الجمعة 16 من رجب سنة 1432 هـ الموافق 17 يونيو 2011م داعياً السلطة إلى الالتزام بأصول الحكم الراشد ، كما جاء في الكتاب والسنة ، فكان الجزاء السجن لقياداته ودعاته ، وعلى رأسهم الشيخ الدكتور عبد العزيز بن محمد الوهيبي ، والشيخ الدكتور أحمد بن غرم الغامدي ، اللذين ما زالا في السجن ظلماً وعدواناً ، وما ذلك إلا لدعوتهما السلمية للإصلاح ، الذي يتطلع إليه الشعب كله ..
وقد تم بحمد الله عقد مجلس شورى حزب الأمة الإسلامي ، بدورته الثانية بمدينة الرياض اليوم السبت بتاريخ 28/3/1434 الموافق 9/2/2013
وقد تم انتخاب كل من :
الشيخ الدكتور عبد العزيز الوهيبي رئيساً للحزب
والشيخ الدكتور أحمد الغامدي نائباً للرئيس
والشيخ محمد بن مفرح أميناً عاماً
كما تم تشكيل أعضاء مكتب الأمانة العامة والمكتب السياسي..
وحزب الأمة الإسلامي إذ يؤكد ضرورة قيام السلطة بتحقيق الإصلاح وإطلاق جميع المعتلقين والإفراج عن الشيخين الوهيبي والغامدي ، ليحذر من خطورة الاستبداد ورفض دعوات المصلحين ، ويحمل السلطة المسئولية كاملة ، عن تداعيات استخفافها بالشعب وحقوقه وحريته.

كما يؤكد الحزب المضي قدماً في دعوته السلمية للتغيير والإصلاح كما جاء في رؤيته الإصلاحية المنشورة في موقعه..
هذا ونسأل الله لهذه الأمة أن يهيء لها من أمرها رشداً ، والله ولي التوفيق
حزب الأمة الإسلامي
مجلس الشورى
الرياض
السبت 28/3/1434 الموافق 9/2/2013

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.