حزب الأمة الإسلامي يدعو إلى تشكيل جبهة عريضة للإصلاح السياسي

(حزب الأمة الإسلامي)

يدعو إلى تشكيل جبهة عريضة للإصلاح السياسي

قال تعالى {واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا}، وقال تعالى {ولا تنازعوا فتفشلوا}، وفي الصحيح (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا)..

وإيمان من (حزب الأمة الإسلامي) بضرورة العمل المشترك بين كل دعاة الإصلاح، لمواجهة تحديات المرحلة، وتوحيد الأهداف وأليات العمل، خاصة في هذه الأيام التي يحاول الشعب في المملكة كسر حاجز الطوق القمعي الذي تمارسه السلطة ضد تطلعاته وطموحاته نحو الحرية والعدل والإصلاح..

فإن (حزب الأمة الإسلامي) ليدعو كل التيارات الإصلاحية على اختلاف توجهاتها في الداخل والخارج للتنسيق فيما بينها كحد أدنى، والعمل من أجل تشكيل جبهة للإصلاح، تضم ممثلين من كافة التوجهات، كممثل للشعب.

وبالإمكان أن يشترك في الجبهة كل التنظيمات السياسية في الداخل والخارج، والجمعيات الحقوقية، والتجمعات الشبابية، والجماعات والحركات الإسلامية، وغيرها من القوى السياسية والمجتمعية المؤمنة بضرورة الإصلاح في المملكة..

أيها الأخوة في كل مناطق المملكة، لقد بدأت عجلة حركة التغيير تدور شيئا فشيئا، ولن تستطيع السلطة إيقافها، وقد بدأت المظاهرات في عدد من مدن المملكة، مع كل المحاولات التي قام بها الأمن لمنعها وإرهاب الناس لعدم المشاركة فيها، وهي بداية تحتاج إلى تظافر جهود الجميع لتحقق أهدافها، مما يجعل تشكيل الجبهة أمرا ضروريا، ولو للتنسيق فيما بين القوى الإصلاحية في تنظيم حركة الشعب الاحتجاجية..

هذا ويؤكد (حزب الأمة الإسلامي) رفضه لكل الممارسات القمعية التي قامت بها سلطات الأمن ضد المظاهرات السلمية، كما يدين اختطاف الجرحى والمصابين في المظاهرات والذين تم احتجازهم في المستشفيات العسكرية، وهي جرائم لن تثني الشعب عن الاحتجاج على الاستبداد السياسي والظلم والاضطهاد الذي يمارسه النظام ضد الشعب بكل فئاته ومكوناته..

{ولا تحسبن الله غافلا عم يفعل الظالمون...}

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حزب الأمه الاسلامي

الجمعة في 6/ربيع الثاني/1432هـ الموافق 11/مارس/2011م

علِّق