سياسي سعودي لـ"قدس برس": شعار الإصلاح السياسي في السعودية ليس مطلبا طائفيا

الرياض ـ خدمة قدس برس

نفى عضو الهيئة التأسيسية في حزب الأمة السعودي محمد بن سعد آل مفرح أي طابع طائفي للدعوة إلى التظاهر يوم 11 من آذار (مارس) الجاري، وأكد أن الدعوة عامة تشمل جميع أبناء السعوديين من البحر الأحمر إلى الخليج العربي.

وأشاد آل مفرح في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" بقدرة الشباب السعودي على التنظم والتوحد خلف مطالب الإصلاح، وقال: "لا يسعني إلا أن أوجه الشكر إلى الشباب السعودي الذي توحد خلف مطالب الإصلاح من أجل الوصول إلى تشكيل حكومة راشدة يختارها الشعب ويراقب أعمالها ويستطيع أن يحاسبها إذا قصرت. وهي دعوة لكل الشباب السعودي من البحر الأحمر إلى الخليج العربي، ولا علاقة لها بأي بعد طائفي تعمل الجهات الرسمية في الحكومة السعودية على إلصاقه بهذه التحركات".

وانتقد آل مفرح بشدة إعلان الرياض عدم سماحها للشباب بالتظاهر، وقال: "الحديث الذي سمعناه عن اعتزام السلطات الرسمية على منع هذه المظاهرات سيكون من دون شك منعا تعسفيا، وسيكون استمرارا للوصاية التي تمارسها الحكومة الآن على الشعب السعودي بجميع طوائفه، ومحاولة فاشلة لمنع هؤلاء الشباب الذين يصنعون التاريخ والمجد لشعبهم"، على حد تعبيره.

الثلاثاء 8 آذار (مارس) 2011

علِّق