تعزية للشعب التركي والعالم الإسلامي بوفاة الزعيم الإسلامي نجم الدين أربكان

رحل اليوم الزعيم التركي الإسلامي نجم الدين أربكان عن عالمنا، فخسر العالم الإسلامي بوفاته زعيما من زعمائه، جاهد في حياته كلها من أجل أن تعود تركيا إلى هويتها ودينها وأمتها، بعد عقود من التغريب والانسلاخ، وقد دفع ثمن مواقفه بالسجن تارة، والإقامة الجبرية تارة، كما كان من أسباب الانقلاب العسكري عليه بإيعاز من الدول الغربية مشروعه (الدول الإسلامية الثمانية) الذي أراد منه أن يكون نواة لقوة اقتصادية وسياسية إسلامية مؤثرة في العالم!

لقد رحل أربكان وقد حددت تركيا طريقها وصححت مسارها، ليكمل أنصاره وأتباعه ومن جاء بعدهم الطريق لتستعيد تركيا مكانتها اللائقة بها كدولة رئيسة في العالم الإسلامي.

وإن (حزب الأمة الإسلامي) ليعزي أسرة الفقيد والشعب التركي والأمة كلها بوفاته، ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته بما قدم لأمته وشعبه..

علِّق

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.